وزير التخطيط يلتقي نقيب واعضاء مجلس نقابة المهندسين العراقيين ويبحث معهم دور النقابة في عملية تنفيذ المشاريع التنموية في العراق

نقابة المهندسين .JPGm

اكد السيد وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي على ان المهندسين العراقيين يمثلون نخبة في المجتمع العراقي ولهم ميزة خاصة سواء كانت علمية او اجتماعية فهم يمثلون ركيزة مهمة من ركائز التخطيط في البلد جاء ذلك لدى استقباله السيد نقيب المهندسين العراقيين الدكتور صبيح سلمان الغراوي وعدد من اعضاء مجلس النقابة لبحث واقع عمل النقابة ودورها في عملية تنفيذ المشاريع التنموية في العراق وأضاف السيد الوزير ان دور المهندس العراقي دور متميز وتشهد له ساحات البناء فهو يمتلك قدرة فائقة في التعامل مع الواقع برؤية ناضجة .. لافتا الى ان الظرف الحالي يتطلب ان يكون دور المهندس اكثر فعالية وتوفير البيئة المناسبة لاداء دوره في عملية البناء ومواجهة معاول التهديم الكثيرة التي يواجهها البلد وأشار السيد الوزير الى ان علاقة المهندس بالتخطيط تعد علاقة متميزة واساسية فالهندسة هي اول مفردات التخطيط الجاد والسليم .. مؤكدا استعداد الوزارة لتقديم كل انواع الدعم الممكنة لنقابة المهندسين بهدف تمكينها من اداء دورها في رفد التخطيط وكذلك توفير ما يمكن توفيره من دعم مادي او معنوي ومن ذلك اتاحة كل مالدى الوزارة من مؤشرات وبيانات احصائية مهمة تساعدهم على وضع رؤاهم المناسبة بشأن دعم الواقع التنموي في العراق فضلا عن السعي لتطوير قدرات المهندسين العراقيين لاسيما الشباب منهم من خلال تنظيم دورات متخصصة من قبل المركز الوطني للتطوير الاداري التابع لوزارة التخطيط في مجال تنفيذ القوانين والوثائق القياسية وغيرها وشدد السيد الوزير على ضرورة ترصين الشهادات الهندسية من خلال وضع المعايير المناسبة في هذا المجال مؤكدا دعم توجهات نقابة المهندسين فيما يتعلق بتحديد معدلات الطلبة المقبولين في الكليات الهندسية الاهلية وجعلها مقاربة لمعدلات القبول في الكليات الهندسية الحكومية ففي هذا الاجراء تركيز على النوع وليس على الكم من جانبه اشاد نقيب المهندسين العراقيين الدكتور صبيح الغراوي بدعم وزارة التخطيط لعمل النقابة وتمكينها من اداء دورها .. داعيا الى اشراك النقابة في لجان التحقيق مع المهندسين الخاصة بتنفيذ المشاريع لان عدم اشراكها من شأنه ان يؤدي الى ضياع الحقوق .. فضلا عن امكانية فتح ممثليات خاصة للنقابة في الوزارات العراقية لتكون النقابة قريبة من الوزارات وبالتالي تسهيل مهامها في عملية تنفيذ المشاريع

ودعا الغراوي الوزارات العراقية كافة الى الاستفادة من المكاتب الهندسية الاستشارية والتي يناهز عددها الـ(194) مكتبا رصينا ويحمل اجازة رسمية ومن شأن الاستعانة بهذه المكاتب فتح الافاق امام القطاع الخاص ومنحه الفرصة المناسبة للاسهام في عملية اعمار العراق

واشار عدد من اعضاء مجلس نقابة المهندسين العراقيين في احاديثهم الى قضايا اخرى من بينها ان عدد المهندسين العراقيين يصل الى 183 مهندسا في عموم العراق منهم 95 الف مهندس في العاصمة بغداد وهذا العدد الكبير من المهندسين يمتلك امكانات كبيرة للتاثير والمشاركة في عملية البناء .. داعين الى ضرورة اشراك ممثلين عن نقابة المهندسين في عدد من اللجان المهمة منها لجنة المختبرات الهندسية .. مشددين على وجوب حماية حقوق المهندسين العاملين مع الشركات الحكومية او الاهلية من خلال توقيع عقد عمل رسمي وان يكون هذا الامر اساسيا في العمل