وزير التخطيط يلتقي السفير التركي ويبحث معه تطوير العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والاستثمارية

السفير التركيmg

السفير التركيmgالتقى معالي وزير التخطيط  الدكتور سلمان الجميلي في مكتبه بمقر الوزارة  السفير التركي في العراق السيد فاروق قايمق جي  الذي نقل تحياتي وزير التنمية والتخطيط في الحكومة التركية الجديدة  السيد يلماز الى معالي الوزير وتمنياته للحكومة العراقية الجديدة النجاح في تحقيق برنامجها الطموح الذي اعلنت عنه  عند تشكيلها وجرى خلال اللقاء بحث افاق التعاون المشترك بين البلدين الجارين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية  وسبل تطويرها لما فيه مصلحة  شعبي البلدين واكد الجانبان خلال اللقء على ضرورة ان تشهد العلاقات العراقية – التركية خلال المرحلة المقبلة المزيد من التعاون  وتوسيع حجم التبادل التجاري ومساهمة الشركات التركية في عملية اعادة الاعمار في العراق لاسيما في المحافظات التي  تعرضت لاعمال ارهابية كما عرض السفير التركي استعداد حكومته لتقديم المزيد من التعاون مع الحكومة العراقية وخصوصا من خلال تفعيل الاتفاقيات المشتركة ومنها المتعلقة بوكالة التنمية التركية (تيكا) اذ توجد حوالي 48 اتفاقية في مختلف المجالات الاقتصادية والانسانية والادارية .. مبينا ان  تركيا قدمت الكثير من المساعدات الى النازحين العراقيين خلال الاشهر الماضية وهناك 300 شاحنة من المساعدات التركية  وصلت الى العراق فضلا عن بناء ثلاث مخيمات لايواء النازحين .. مبينا ان لدى مؤسسة (تيكا) القدرة على العمل في مختلف المجالات لما تمتلكه من امكانات جيدة حتى في مجال حماية وتاهيل  المواقع الاثارية في عموم العراق واشار قايمق جي الى ان الحكومة التركية لديها رغبة كبيرة في توسيع التعاون بين البلدين والمساهمة الجادة في عملية البناء التنموي في العراق في مجالات الصحة والتعليم والسكن والطاقة .. متوقعا ان يشهد حجم التبادل التجاري بين البلدين زيادة واضحة خلال السنوات المقبلة من جانبه اعرب معالي الوزير عن تقديره لمواقف الحكومة التركية الداعمة للعراق  وقدم التهنئة للشعب التركي لمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة بالاضافة الى اطلاق سراح الرهائن الاتراك الذين تم احتجازهم من قبل تنظيم داعش في الموصل لعدة اشهر.

واشار معالي الوزير الى  ان الدور التركي في مساعدة العراق كان دورا ايجابيا وقد حافظت الشركات التركية على وجودها  في العراق  على الرغم من صعوبة الظروف التي مر بها .. لافتا الى ان التوجه الجديد للحكومة العراقية هو المزيد من الانفتاح نحو دول الجوار ودول العالم الاخرى  من اجل ترسيخ وبناء العلاقات الثنائية على وفق المصالح المشتركة .. داعيا الشركات التركية الى مساهمة اكبر في عملية اعادة تاهيل البنى التحتية في العراق وكذلك  المساهمة في تقديم المساعدات للنازحين العراقين من خلال توفير الخدمات الاساسية لهم  في مجالات الصحة والتعليم والسكن وغيرها