وزير التخطيط يبحث مع السفير الفرنسي الجديد مساهمة الوكالة الفرنسية للتنمية في تأهيل مشاريع البنى التحتية في العراق

السفير الفرنسيm

السفير الفرنسيmاكد معالي وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي على ان العلاقات العراقية الفرنسية هي علاقات تاريخية  ومتميزة وهناك الكثير من الوشائج التي من شانها تقوية هذه العلاقات وقيام فرنسا بدورها الريادي في عملية اعادة اعمار العراق.

واضاف معالي الوزير لدى استقباله السفير الفرنسي الجديد في بغداد مارك باريتي  ان الحكومة الفرنسية قدمت كل اشكال الدعم والمساندة للعراق في حربه ضد الارهاب .. مشيرا الى المؤتمر الدولي الذي عقد في باريس ونجح في حشد الدعم الدولي المساند للعراق في مواجهة الارهاب .. مبينا ان فرنسا دعمت العراق في جميع المجالات  ومنها فيما يتعلق بدور الوكالة الفرنسية للتنمية.

واعرب معالي الوزير عن رغبة العراق في ان تقوم فرنسا بدور اكبر خلال المرحلة المقبلة من خلال المساهمة في العديد من المشاريع ومنها تقديم قرض عن طريق الوكالة الفرنسية  وكذلك دخول الشركات الفرنسية للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة  في العراق.

من جانبه عبر السفير الفرنسي مارك باريتي عن شكره وتقديره لمعالي وزير التخطيط على حسن الاستقبال والرغبة الكبيرة لفتح افاق جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين .. مشيرا الى ان فرنسا تطمح ان يكون لها دور واضح في العراق خلال المرحلة المقبلة من خلال قيامها بدعم الحكومة العراقية والمساعدة في الجانب الانساني فضلا عن دورها في مكافحة الارهاب في اطار احترام سيادة العراق  في ظل علاقات ثنائية قائمة على اساس المصالح المشتركة بين فرنسا والعراق.

وجرى خلال اللقاء مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالجانب التنموي من بينها خطة التنمية الخمسية في العراق للسنوات 2013 -2017 ودور القطاع الخاص في هذه الخطة  وحجم الاستثمارات الاجنبية وضرورة مساهمة الشركات الفرنسية في تاهيل البنى التحتية المرتبطة بمشاريع الطرق والمياه والزراعة والطاقة بشقيها النفط والكهرباء وغيرها .. هذا وحضر اللقاء السيدة مدير عام دئرة التعاون الدولي في وزارة التخطيط انوار جميل بني.