السيد وزير التخطيط يدعو الى تحديد الاليات المتبعة في عملية ادراج المشاريع ومتابعتها من قبل الفرق الميدانية

في اطار متابعته لعمل دوائر وتشكيلات الوزارة المختلفة بغية الاطلاع على الواقع ومعالجة السلبيات وتطوير المستوى فقد تفقد السيد وزير التخطيط الدكتور سلمان علي الجميلي عددا من دوائر الوزارة اذ زار سيادته دائرتي السياسات الاقتصادية والمالية ودائرة التنمية الاقليمية والمحلية في مقر الوزارة واطلع عن كثب على واقع العمل لهاتين الدائرتين .. والتقى بالعاملين فيهما مستمعا الى شرح مفصل عن طبيعة عمل كل موظف من هؤلاء الموظفين واختصاصاتهم ومهمامهم واليات تنفيذ تلك المهام وما تم تحقيقه من تطور في واقع العمل .. داعيا الجميع الى بذل المزيد من العطاء في اداء الواجبات المناطة بهم لما لذلك من اهمية في دفع وتيرة العمل الى الامام .. مشددا على ان التحديات التي يمر بها العراق في الوقت الراهن تتطلب من الجميع التفاني في العمل وسيحظى المتميزون بفرص واستحقاقات تتناسب مع مستوى عطاءهم وتميزهم كما اطلع السيد الوزير على الاليات المتبعة في عملية ادراج المشاريع ضمن برنامج تنمية الاقاليم وما يتطلبه الامر من تامين لمتطلبات الادراج من دراسات فنية واقتصادية وكلف تخمينية للاسعار وتدقيق لسندات الاراضي وغيرها ومناقشة الاخفاقات التي تتعلق بتلك الاليات .. واطلع السيد الوزير ايضا على اليات ارشفة ادراج المشاريع وكيفية التعامل معها وطريقة استعادتها عند التدقيق وخزنها وتشخيص الخلل في حال عدم ارشفتها سواء من قبل المحافظات او من قبل دائرة التنمية الاقليمية والمحلية وطريقة الخزن للوثائق والصعوبات التي ترافق العودة اليها بهدف تدقيقها .. داعيا الى عدم استلام اي مشروع ما لم تتم ارشفته الكترونيا .واستوضح السيد الوزير عن الاليات المتبعة في متابعة المشاريع من قبل المهندسين والكيفية التي يتم بها تحديد اولويات الزيارات لتلك المشاريع والجداول الدورية المتبعة .. مشددا على ضرورة الاستفادة من نظم المعلومات الجغرافية في عملية ادراج المشاريع .. مؤكدا على اهمية تسقيط المشاريع على الخرائط من قبل الوزارات والمحافظات وحسب القطاعات والاستفادة من تحديث معلومات المسح الجيلوجي من خلال مقارنة عملية الادراج مع الخارطة الجيلوجية للعراق وحسب المحافظات .. موجها بتطوير الطريقة المستخدمة في الرسم لكونها قديمة وبحاجة الى التطويرالى ذلك اطلع السيد الوزير على عدد من الدراسات والسياسات والنماذج الاقتصادية كعناوين .. متطرقا الى وجود دراسة عن قراءة وتقييم الاقتصاد العراقي من قبل فريق من الموظفين التي ستوشك على الانتهاء منها .. اضافة الى دراسة اخرى مهمة تتعلق بانضمام العراق لمنظمة التجارة العالمية وكيفية التكيف لضمان عملية الانضمام من جانب اخر اطلع السيد الوزير على عمل قسم السياسات التعليمية والتربوية ومناقشة كيفية بلورة سياسة واضحة وموحدة يتم تحديد اطرها من قبل وزارة التخطيط وتتبناها وزارتا التعليم والتربية وبما يتناسب مع وضع العراق .. داعيا الى انجاز هذه الدراسة وعرضها في اسرع وقت ممكن هذا وطرح العاملون في الدائرتين بعض المشاكل والتحديات التي تواجههم في العمل .. ووعدهم السيد الوزير بمعالجة هذه الاشكالات وفق السياقات والتعليمات النافذة في الوزارة والاهتمام بالباحثين واستثناء البعض في اكمال دراساتهم العليا .. واعرب الموظفون عن تقديرهم العالي لزيارة السيد الوزير واطلاعه على واقع العمل .