وزير التخطيط يلتقي السفير الكوري ويبحث معه تفعيل مذكرة التفاهم الاحصائي بين البلدين

السفير الكوري

بحث السيد وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي مع السفير الكوري في بغداد السيد جو جونغ وون افاق التعاون المشترك بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية وتوسيع دور الشركات الكورية في عملية اعادة الاعمار وتأهيل البنى التحتية في العراق.

جاء ذلك لدى استقبال السيد الوزير للسفير الكوري في مكتبه بمقر وزارة التخطيط .. وشهد اللقاء مناقشة عدد من القضايا والملفات المهمة ذات الاهتمام المشترك بين البلدين .. اذ اكد السيد الوزير ان العلاقات الكورية العراقية هي علاقات متينة ولها عمق تاريخي وقد شهدت تطورا واضحا خلال السنوات العشر الماضية .. معربا عن رغبة الحكومة العراقية في الاستفادة من التجربة الكورية في جميع المجالات لاسيما في مجال اعادة البناء وتاهيل مصادر الطاقة في العراق.

ولفت السيد الوزير الى ان عددا من برامج التعاون قد توقفت بين البلدين تتعلق بتطوير الكوادر العراقية واستحداث مختبرات للغة الانكليزية والتي سبق وان تم العمل بها في وقت سابق .. داعيا الحكومة الكورية ومنظمة كويكا الى اعادة العمل بهذه البرامج لما لها من اهمية في تطوير الكفاءات العراقية.

واشار السيد الوزير الى ان كوريا تعد دولة متقدمة وتمتلك تجربة متطورة في مختلف مجالات التنمية وبالامكان الاستفادة منها .. لافتا الى ان الاولويات التي وضعتها الحكومة العراقية في المرحلة الحالية تتمثل باعادة الاستقرار الامني بعد تحرير المناطق من الارهاب ثم تاتي بعد ذلك عملية زيادة الانتاج والتصدير النفطي وتوفير الطاقة الكهربائية وتطوير الواقع الزراعي في العراق .. مضيفا .. اما اولويات مابعد الانتهاء من الملف الامني فهي اعادة الاعمار وتاهيل البنى التحتية للمناطق التي تضررت بفعل الارهاب.

واكد السيد الوزير خلال اللقاء ان العراق وفي اطار خطة التنمية الخمسية والبرنامج الحكومي يسعى الى ايجاد ادارة رشيدة للاموال من خلال اعادة النظر بالاولويات الاقتصادية ومنافذ الصرف بما يجعل الاقتصاد الوطني بمأمن من الهزات نتيجة تراجع معدلات الانتاج النفطي وانخفاض الاسعار ايضا .. مشددا ان الهدف من هذه الادارة هي المحافظة على المستوى المعيشي للعراقيين واستمرار دوران عجلة التنمية في البلاد.

واضاف السيد الوزير ان الوزارة وفي اطار الخطة الخمسية قد وضعت رؤية واضحة لمسارات التنمية في العراق من خلال الاهتمام بالقطاعات الحيوية ومنها القطاع الخاص الذي يجب ان يكون شريكا في عملية البناء التنموي وكذك فتح افاق الاستثمار الاجنبي لما لهذا الجانب من اهمية في الاسراع باعادة الاعمار .. داعيا الشركات الكورية المعروفة برصانتها وكفائتها للاستفادة من الفرص الاستثمارية الكبيرة المتاحة في العراق .. مشيرا الى مشروع بسماية السكني الذي يعد نموذجا جيدا في حل مشكلة السكن في العراق اذ سيتم تعميم هذا النموذج في جميع المحافظات العراقية.

من جانبه قدم السفير الكوري في العراق جو جونغ وون تهانيه للسيد الوزير لمناسبة تسنمه منصبه وزيرا للتخطيط ..معربا عن امله في ان تشهد العلاقات الثنائية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة المزيد من التعاون في مختلف المجالات.

واوضح وون ان هناك اكثر من (80) شركة كورية موجودة في عموم العراق يعمل فيها اكثر من (1100) عامل كوري .. مبينا ان جميع هذه الشركات وعمالها لم يغادروا العراق بسسب الظروف الامنية الاخيرة.

وشدد وون على ان حكومته مهتمة جدا بالشأن العراقي وهي تسعى دائما الى تطوير علاقاتها مع هذا البلد المهم .. موجها الدعوة للسيد وزير التخطيط لزيارة سيئول والاطلاع بنحو مباشر على التجربة الكورية في مختلف المجالات.

هذا وحضر اللقاء السيدة مدير التعاون الدولي في وزارة التخطيط انوار جميل بني وعن الجانب الكوري ممثل الوكالة الكورية للتنمية.