وزير التخطيط يستقبل رئيس مجلس محافظة بابل ويبحث معه اليات تنفيذ المشاريع الاستثمارية في المحافظة

بابل (1)

استقبل معالي وزير التخطيط الدكتور سلمان علي الجميلي في مكتبه بمقر الوزارة السيد رئيس مجلس محافظة بابل الاستاذ رعد الجبوري والوفد المرافق له الذي قدم التهنئة لمعالي الوزير لمناسبة تسنمه منصبه وزيرا للتخطيط متمنيا له النجاح والموفقية في اداء مهامه في قيادة العمل التخطيطي في العراق .. معتبرا ان وزارة التخطيط تمثل حجر الزاوية والركيزة الاساسية للنهوض بواقع التنمية في البلاد

واستعرض الوفد الزائر واقع التنمية في المحافظة والمشاريع الاستثمارية التي يتم تنفيذها ضمن الخطة الاستثمارية لمحافظة بابل خلال العام الحالي 2014 وخطة العام المقبل 2015 .. وبين رئيس المجلس ان المحافظة وضعت في اولوياتها ضمن خطة العام الحالي ادراج المشاريع الاستراتيجية الخاصة بالبنى التحتية فضلا عن ايلاء ملف الاثار اهمية استثنائية لكونها تعكس تاريخ وحضارة العراق وقد تعرضت تلك الاثار الى الكثير من التلف والتخريب خلال العقود الماضية مما يستدعي اعادة تاهيلها لكي يتم ادراج اثار بابل ضمن التراث العالمي .. داعيا الى توفير التخصيصا ت المالية المناسبة لتأهيل البنى التحتية لهذه الاثار

واشار الجبوري الى ان ادارة المحافظة تسعى الى استقدام شركات عالمية معروفة تقوم بتنفيذ المشاريع الاستراتيجية الكبيرة في المحافظة على وفق ما تضعه المحافظة من ضوابط وباسلوب التنفيذ الاجل على مدى سبعة اعوام .. معربا عن رغبة المحافظة في انشاء مطار للشحن الجوي فيها لكي يكون احد مصادر التمويل لكونها تفتقر الى المنافذ الحدودية او مشروع البترودولار

من جانبه شدد معالي وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي على الاهمية الكبيرة التي تضطلع بها محافظة بابل وهي تمثل ارثا حضاريا كبيرا يعكس سبعة الاف سنة من الحضارة الانسانية المعطاء لوادي الرافدين .. مبينا ان بابل تعني العراق والعراق يعني بابل ولهذا فنحن نولي هذه المحافظة العريقة اهتماما لكي تكون بالمستوى الذي يتناسب مع عظمتها التاريخية

ودعا معالي الوزير الحكومة المحلية في محافظة بابل الى ادراج مشاريعها الاستثمارية والخدمية ضمن خطتها السنوية في اطار تخصيصات تنمية الاقاليم او الموازنة الاستثمارية للدولة لكي يتم اقرارها والمصادقة عليها من قبل وزارة التخطيط .. مشيرا الى ان الوزارة تتعامل مع المشاريع وفق معايير مهنية وموضوعية وعادلة ومتوازنة .. مؤكدا على ان الوزارة تدعم وبقوة تحسين الواقع التنموي في المحافظات من خلال منحها صلاحيات مناسبة تجعلها قادرة على تنفيذ المشاريع المهمة

واشار معالي الوزير الى ان الظروف التي يمر بها العراق في الوقت الحاضر تمثل ظروفا استثنائية مما يستدعي اعادة النظر بالكثير من الخطط لجعلها تتناسب مع هذه الاوضاع .. معربا عن ثقته العالية في ان العراق قادر على تجاوز هذه الظروف من خلال الانسجام الكبير بين الحكومة والبرلمان فضلا عن موقف الشعب العراقي القوي ازاء هذه الظروف.