وزير التخطيط : اولوياتنا للمرحلة المقبلة تفعيل القطاع الخاص والتنمية الريفية في العراق

سلمان الجميلي ، تهنئة العيد

اكد معالي وزير التخطيط الدكتور سلمان علي الجميلي  على ان الظرف الدقيق الذي يمر به العراق يتطلب من الجميع التآزر والتكاتف من اجل مواجهة التحديات الكبيرة لاسيما في الجانب الاقتصادي .

جاء ذلك لدى استقبال معاليه السادة الوكلاء والمديرين العامين في الوزارة لتقديم التهنئة لمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك .. واضاف .. ان المهمة التي تضطلع بها وزارة التخطيط مهمة كبيرة لايستهان بها وهي قادرة على اداء هذه المهمة لكونها اصبحت بيتا للخبرة والكفاءة المتميزة التي تجعلها موضع احترام وتقدير بين سائر الوزارات  وان صوتها لابد ان يكون مسموعا وخصوصا في اوقات الازمات .. مشددا على ان مواجهة الازمة لاتتم الا عبر التخطيط السليم

واشار  معالي الوزير ان على الوزارة ان تضع لها اولويات للمرحلة المقبلة تنسجم وتوجهات الدولة  في اطار البرنامج الحكومي  لكي نكون قادرين على بناء مستقبل العراق بالصورة المطلوبة وعلى وفق ما يمتلك العراق من امكانات اقتصادية وبشرية .. مبينا ان التحديات  الاقتصادية ليست سهلة على الاطلاق  لذلك لابد من التفكير والتخطيط لكيفية النهوض بالقطاع الخاص وجعله شريكا اساسيا للقطاع العام  في في عملية البناء التنموي  .. مؤكدا على ضرورة النهوض بقطاع الريف من خلال التنمية الريفية والحد من الهجرة الى المدن التي ادت الى تراجع مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الاجمالي بنحو لافت وخطير .

ودعا معالي الوزير الى ضرورة القيام بحملات توعية مستمرة للمواطنين لجعلهم  متعاطفين مع القرارات التي  تتخذها الحكومة  لمعالجة الاشكالات الاقتصادية  ومن  شان هذه التوعية  المساعدة على تحويل الافكار والرؤى الاقتصادية الى قرارات وسياسات على ارض الواقع .. مشيرا الى  ان السياسات الاقتصادية يجب ان تأخذ بنظر الاعتبار التنمية المكانية لكا محافظة ومدينة وما لديها من ميزات تؤهلها لكي تكون مكانا لهذا المشروع او ذاك