معالي وزير التخطيط يتفقد الدائرة القانونية ودائرة التعاون الدولي في مقر الوزارة

الوزير يتفقد الدائرة القانونية

تفقد معالي وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي عددا من الدوائر في مركز الوزارة للاطلاع على واقع العمل وسبل تذليل المعوقات التي تواجه العاملين

فقد تجول معالي الوزير في اروقة الدائرة القانونية والتقى بمديري الاقسام والعاملين في الدائرة الذين قدموا شرحا تفصيليا عن طبيعة عمل اقسامهم واليات التعامل مع ملف تصنيف المقاولين الذي يعد احد اهم المهام التي تضظلع بها الدائرة المذكورة ..

واشار العاملون في الدائرة الى ان هناك بعض الصعوبات التي تكتنف العمل لاسيما في فيما يتعلق بعملية التصنيف وتاخر وصول كتب صحة الصدور الخاصة بمعاملات المقاولين الذين يرومون الحصول على التصنيف ..معربين عن املهم في تدخل معالي الوزير لحسم هذه الموضوع من خلال اعتماد اليات اكثر سرعة من شانها تسهيل عمل الدائرة وعدم تاخر المقاول الذي يقدم طلبا لحصول على الهوية ..

كما استعرض العاملون في الدائرة الاجراءات والاليات المتبعة في ما يتعلق بمهام الدائرة الاخرى ومتابعتها للكثير من القضايا القانونية الخاصة بعمل الوزارة

من جانبه اكد معالي الوزارة خلال الزيارة الى الدائرة القانونية على ضرورة تسهيل الاجراءات والاليات المتبعة في عملية تصنيف المقاولين لان هذه العملية مرتبطة بملف اعمار العراق وتاخير الاجراءات يعني تأخر المقاول او الشركة في الحصول على هوية التصنيف وبالتالي تأخر الحصول على المشاريع والدخول في عمليات التعاقدات مع مؤسسات الدولة لتنفيذ المشاريع في عموم المحافظات

كما وعد معالي الوزير بالعمل بجدية من اجل ايجاد الحلول والمعالجات المناسبة لمثل هذه القضايا المهمة بغية تسهيل الاجراءات والمساهمة الجادة في عملية البناء التنموي السليم للعراق .

الى ذلك تفقد معالي الوزير دائرة التعاون الدولي التابعة للوزارة والتقى هناك بالمدير العام للدائرة السيدة انوار جمبل بني وملاكات الدائرة ..

وقدمت السيدة المدير العام شرحا تفصيليا عن طبيعة عمل دائرة التعاون الدولي ودورها في عملية متابعة واستلام المشاريع التي يتم تنفيذها بتمويل من المساعدات والمنح والقروض التي يحصل عليها العراق من الدول والمنظمات العالمية .. مبينة ان الدائرة تمكنت وعلى مدى الاعوام الماضية من متابعة تنفيذ (353) مشروعا ممولة من الجهات المانحة فضلا عن قيامها بالتنسيق مع الوزارات والجهات العراقية المختلفة لاستلام اكثر من (5424) مشروعا فضلا عن توقيع وثيقة قرض بين البنك الدولي والحكومة العراقية لتمويل المشاريع الاستراتيجية التي ليس بالامكان تمويلها من خلال الموازنة العامة للدولة

معالي الوزير اشار خلال الزيارة الى ان العراق اليوم بحاجة كبيرة للدعم الدولي لاسيما في مجال الخبرات فضلا عن الدعم المادي بسبب الواقع التنموي الذي تعيشه البلاد .. مبينا ان علينا وخلال المرحلة المقبلة الى تفعيل التعاون مع المجتمع الدولي بهدف الحصول على المزيد من المساعدات الفنية والمالية وفق الانظمة والقوانين الدولية السائدة وبما يحفظ للعراق هيبته وسيادته

وزير التخطيط  القانونية